المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2015

مفتونة....

وهبتك حتة من قلبي... سكنت ف ضلعك الاعوج... ومن تحت الايدين دية... لا عاوزة أقوم..ولا أخرج... انا المفتونة ف سكونك.. وانا المجنونة ف غيابك.. اتاري الصدفة جامعاني.. رمت قلبي علي بابك... يا سيد روحي...وسيد نفسي... قالولي البعد بينسي... وكله كلام.... أنا الأيام... تمر عليا ف بعادك... سنين قدام.... كفاية الدمعة ف حضورك... تخاف وتروح... كفاية البسمة ف وجودك... ترد الروح.... بحبك حتة من ذاتي... بحبك حبي لإخواتي... فداك ايامي، وساعاتي... عشان تعمل بقي حسابك.... انا المفتونة ف سكونك.. وانا المجنونة ف غيابك.. شونج 18/10/2015

كنوز مدفونة: يا عيون يا مغرباني - ايمان الطوخي.

صورة
النهاردة انا باتكلم عن مولانا "عمار الشريعي" إله الموسيقي في التسعينات، والألفينات، الكفيف الذي أبصر في ضوء موسيقاه الالاف..!


يا عيون يا مغرباني من كلمات الشاعر الكبير "عمر بطيشة" وألحان أبي الروحي الموسيقار الكبير "عمار الشريعي"
حوارنا عن أغنية من أجمل أغنيات عمار، أرشق ألحان، حوار ما بين الايقاع، والقانون، والقيثارة، والات النفخ، مع صوت من أجمل الأصوات النسائية في التسعينات، وحنجرة قلما ظهرت رشاقتها إلا مع موسيقي بارع مثل "الشريعي".

استمع للأغنية من هنا:


عمار كان عامرا بالمفاجئات، كان رائدا لموسيقي الاحساس، يخاطب عقلك، مقطوعاته الموسيقية كفيلة بأن تجعل الدموع تنهمر من عينيك، عمار متخصص بالشجن، متخصص بالحزن، متخصص بالتغلغل داخل مشاعرك...!
مقدمة موسيقية شجية، ما بين القانون والعود والكمان، ثم دخول للقيثارة، مع استخدام مميز للايقاع، حوار ما بين الكمان، والقانون يصعب علي غير المتخصص فهمه، ترد عليهما قيثارة، تمهد لدخول صوت ايمان.

أظنني سأمضي شهرين اكتب عن تلك المقدمة الشجية التي تذكرني بتتر "زيزينيا" روحا لا نحتا، عمار كان شديد الرقة، بعيدا عن …

كنوز مدفونة: ليه يا حبيبي - محمد حماقي...

صورة
أغنيتنا اليوم "ليه يا حبيبي" من ألبوم "خلص الكلام" ل"محمد حماقي"  كلمات امير طعيمة - ألحان رامي جمال - توزيع توما.


علي نغمات الراديو 128كيلو بت، تأتي أول الأغنية، مزيج من الجيتارات والكمنجات، والكيبورد، والقيثارة، مقدمة ناعمة لا تشي بالكثير، ولا تخبرنا بالذي سيأتي بعد...
"ليه يا حبيبي بتسأل قلبك؟ انا هنسي ولا أنا هفضل جنبك؟ هو انا كان بإيديا أحبك.. لما هيبقي بايدي أنساك؟؟ "
صوت حماقي هادئ، علي تون واحد، اللحن غير زاعق، بعيدا عن "الحزق" المعتاد، في أرق مناطق صوت حماقي، ثم الكورس المساعد، وهو نسخة "توناليتيه" مكرره من صوت حماقي كورس لتدعيم الأغنية، التي لم تكن تحتمل صوت اخر سوي صوت حماقي، من رقتها الشديدة...
"وده مين يحس باللي قلبي حاسس بيه؟ حاسس بيه.. يا حبيبي قولي انتا طب محبش ليه؟ محبش ليه؟ منتا اللي عشت عمري كله مستنيه... لو كنت مني قولي كنت تعمل ايه؟"
حلاوة الأغنية في لازمتها الموسيقية، كمالها وجمالها في هذا المقطع التاريخي علي حماقي، مقطع يخطف العقل، كلمات في منتهي الرقة، ولحن أخاذ، فيه من روح رامي جمال الكثير، لكنه يشبه حماق…