الداخل مفقود...

علي مسئوليتك الشخصية..الداخل مفقود و الخارج مولود......
و انتا حر بقي...و كل عام و أنتم بخير......
سلام....

21 يناير 2017

وحشتوني...

في أغنية "مداح القمر" قال عبد الحليم..:


"عيني يا عيني..ياعيني..
عيني عليكي..
كل القلوب بتدوب..
بتدوب حواليكي يا عيني..
أما أنا...
وحدي انا...
بشوف الدمع متداري..
ورا الضحكة اللي ف عينيكي..
وبسمع في رنين صوتك..
شجن...
شجن ودموع مالي لياليكي..
وياريت الي كتير وصفوكي..
لو ياخدو عينيا يشوفوكي..
كانو بقلوبهم حبوكي..
زي ما حبيتك أنا وقلبي..."






مش فاهمة ليه ده من أكتر المقاطع الي ف أغاني عبد الحليم حميمية ولطافة....يمكن لحن بليغ حمدي هو السبب؟ يمكن لأني باحس انه بيغنيلي انا بالذات؟ بجد.. 


وحشتني الكتابة، بقالي أكتر من شهرين وزيادة مضربتش ايدي علي كيبورد، حاسة بالوحشة، بالخنقة، حاسة اني مفتقدة حاجة مهمة ف حياتي، انا مش م الناس اللي بيندمجو ف الشغل لدرجة ان الشغل بيجيلهم ف الكوابيس، بس السفر والغربة علمتني ان الشغل حاجة مهمة فشخ وان الي انا كنت بعمله ف مصر كان لعب عيال، لأني عمري فعلا ما اديت أهمية للشغل، دايما كان رقم خمسة أو ستة ف حياتي، عشان كدة عمري ما اترقيت ف مكان، وعمري ما كبرت، وكنت بتعامل بمنطق الأطفال، اللي هو ايه الزهق ده؟ انا هقدم استقالتي..


لكن هنا، تقديم الاستقالة والفشل كلمات مش موجودة ف قاموسي، تقديم الاستقالة معناه ف حد ذاته الفشل، معناه مرواح مصر، انت متخيل الوضع وصل ازاي لدرجة ان نزول مصر بقي عقاب بالنسبة ليه؟ يعني حتي الهنود بريحتهم والفلبينيين برغيهم أرحم بكتير من عيون وايدين ولسان المتحرشين، والزحمة هنا أرحم من زحمة أوتوبيسات، والمتروهات ف مصر، بصراحة رغم المجهود اللي ببذله، بس البلد حلوة، لدرجة اني بفكر مرتين ف موضوع الجواز...


بجد موضوع الجواز كان عاملي خرم ف دماغي، وكان عاملي هسس، لكن لما حسيته قرب اترعبت أكتر وحسيت اني لازم أحافظ علي حريتي، ولحد دلوقتي انا بتمرجح زي بندول الساعة، أوافق ولا أرفض، احقق كياني وأعمل فلوس ولا أستقر واتجوز، أعمل ده ولا معملش ده، وهلم جرا، بجد فعلا مش قادرة أخد قرار..


حياة السفر غيرت ملامح شكلي، بقيت مادية فشخ، اللي مش هينفعني مش هعرفه، واللي مش هيفيدني هنبسط بيه، بس بقيت بقدر الحاجات الصغيرة، الأكلة اللي طعمها حلو بعد يوم شقا، مشوار السينما اللي مكنتش بعتبها بقت اقرب من الفول والطعمية ليا.

محدش بيتعلم ببلاش، بس فعلا انا مبسوطة جدا وانا بعيد عن أمي، مفتقدة حضنها ساعات، بس الحياة معاها ف بيت واحد هو الجحيم بعينه، تسلط، وتدخل، اهانة وصوت عالي، لذلك انا مش عاوزة أعيش معاها فعلا تاني، هي أمي، وهتفضل أمي، لكن معاها الحياة ف بيت واحد مستحيلة..





0 و الناس شايفة ايه؟:

إرسال تعليق

تعليقك يسعدني..يا أفندم!

 
Reem Essam Cairo , Egypt | copyrighted2011 - Reem Essam