ملل

لم أكن أتخيل أن أصاب بالملل من وظيفتي المفضلة، المملة بطبعها، لكنني احتملتها طويلا طويلا، وتخيلت نفسي والمايك معي، وانا أغني للعملاء، وأهديهم، وأقص عليهم حواديت قبل النوم، بلغ بي الملل مبلغا أن تخيلت نفسي تمساحا كسولا، يجلس في ملل علي حافة بحيرة، يتضور جوعا، الفرائس تتراقص أمامه لكنه لا يريد النهوض، يشعر بالملل، نسي احساس الشبع والجوع، نسي احساس العطش، والأمان، والسكن، هو فقط تمساح زهقان..!!

أريد أن أشعل النار في الجميع، أحرقهم حتي النهاية، أريد أن أرتدي حزاما ناسفا محتضنة الجميع، أكره الملل وأكره نفسي...

تعليقات

المشاركات الشائعة