في مديح الGetting Over

اليوم هو أحد أكثر الأيام تميزا في حياتي المملة، لن أقول لكم السبب، سأحتفظ به لنفسي، لا لشئ إلا لأنه سر صغير، ولحظة طالما تمنيتها، المهم، صديقتي السابقة، التي طالما نحت عليها، وحزنت علي فراقها وأخذت الدواء لأنساها، ونفخت في السجائر، والشيشة، وشربت القهوة والشاي، وكرهت عيني لأنها تراها، انا فقط الان: Over Her!!

أحباؤنا الذين يرحلون ويتركوننا رغما عن ارادتنا، يتميزون بالغباء الشديد، غباءهم يقضي علي الذكريات الجميلة، الأيام الحلوة، الصور الباسمة، وهذا ما فعلته هي بالقطع..!!

أصرت وللنهاية علي وصمي بالعار، لكنها أنا التي لن تتغير، وان كنت لن تتقبلي كما أنا فما حاجتك لأن تكون صديقي، بالتالي كرهتها وكرهت أيامها السوداء، وكل عام وأنتم بخير، شفيت من المرض الخبيث المسمي ب"سمر".


تعليقات

المشاركات الشائعة