كنوز مدفونة: مين فيهم؟- فؤاد ولا لؤي..؟ -بارت وان.

هذا البوست كومبو علي جزئين، يحتوي علي ريفيو وعرض لأغنيتين من أجمل الكنوز المدفونة، الاتنين بعنوان واحد، والفرق بينهم أكتر من 15 سنة، لمغنيين من جيلين مختلفين تماما، والحكم للجمهور وكدة :)

بحكم السن والنجومية سنتناول "محمد فؤاد" أولا، لمعرفتي أولا بهذه الأغنية، أغنية "مين فينا" لمحمد فؤاد

 كلمات مدحت العدل - ألحان رياض الهمشري - توزيع أشرف سالم.
اسمع مين فينا من هنا:


صدرت "مين فينا" في ألبوم "حبينا" عام 1993، كان من شرائط المرحلة عامة، وكان في مكتبتنا الموسيقية، فمن الطبيعي أن أشب لأسمع محمد فؤاد، ولألفظ عمرو دياب، لأبدأ سماعه بعدها بحوالي العشرين عاما. 

ألبوم "حبينا" عامة ارتبط لدي عامة الشعب بكليب "باودعك" الشهير، الاسترتش، والأوصة الشهيرة، والنمر الذي لا علاقة له علي الاطلاق بالوداع والحب، سوي أن يستخدمه فؤاد بالقطع في التهام حبيبه الغادر.

شاهد كليب "هاودعك" من هنا:


أغنية "مين فينا" استرعت انتباهي عامة من زمن، لكنني أعدت النظر فيها مؤخرا، وقت كنت أبحث عن أغنية تسعيناتية أهدئ بها أعصابي، بعيدا عن ضجيج حميد الشاعري، ولزاجة مصطفي قمر، وملل عمرو دياب، فكانت هذه الأغنية.

مقدمة موسيقية منبهة، وتريات، موسيقي شبه ألكترونية، واستخدام للكمنجات، تمهيد حتي الساكسون، الساكسفون هو البطل عامة في هذه الأغنية، يعزف وباقي الالات "تخدم" عليه، حقبة الساكس المفضلة.

انسحاب للساكس حتي يبدأ فؤاد الغناء، بهدوء شديد

 "مين فينا اللي ابتدي، وضيع عمرنا؟
واللي مفارق ما سلم...كنت انا ولا انا..!

ثم دخول مفاجئ للكورس خلف فؤاد، الكورس في الأغنية عامة يمتاز بخفة الدم، يتحلي بروح فؤادية خالصة، تظهر، اللحن عامة لا هو حزين ولا فرح، لحن متوسط الايقاع، خفيف.

"فكر وابعت جواب، مش هزعل م العتاب..."
ياما عشاق بتجرح، وبنغلط كلنا"

عودة مجددا للساكس، أجواء شبه مرحة تسيطر علي الأغنية، وتريات وتقسيم....

"صعبان عليا نعشق، وندوب ف الشوق سنين
وف لحظة واحدة نغرق، ونعيش متفرقين...
معقول ده يبقي حالنا؟ يا حبيب قلبي انا؟"

قرار وجواب من فؤاد في منتهي الرقة، لم يبذل مجهودا كبيرا في غناء هذه الأغنية، صوته الرقيق والناعم عبر بمنتهي القوة خصوصا في اخر شطر "يا حبيب قلبي انا"

تكرار تاني للكوبليه، لا جديد في اللحن، صولو كمان شارد في الخلفية وسط الايقاع والبركشنز، لكنه ليس بالممل علي الاطلاق، توظيف الكورس في الأغنية كان ملائما جدا، ايقاع الأغنية لا ابتذال فيه، ولا تشعر بالملل اطلاقا، بل تنتهي الأغنية دون أن تشعر انها انتهت من الأصل..!

تعليقات

المشاركات الشائعة