الداخل مفقود...

علي مسئوليتك الشخصية..الداخل مفقود و الخارج مولود......
و انتا حر بقي...و كل عام و أنتم بخير......
سلام....

29 يونيو 2015

صالحك

كل حاجة مش ف صالحك..
حتي جرحك..
ان نزف دمك هتتعب..
مش هتلقي حد جنبك..
وقتي عدا...
النهاردة...
اتفتح جرحي القديم..
شوف قلبي..
دمي نازف..
يبقي جرحي..هو جرحك..
وقتي مر ومش ف صالحك...

انتظر واتعب وكاكي...
العرق...نازل سيول...
بس بالله..ما انتا حاكي..
كل أسباب النزول...
واجتهد...تفسير واية...
بس ملغية الحكاية..
الامتحان جاي ف ساعتها..
فجأة يهجم زي غول...
يللي سهران زي ليلتك..
سودة زي عيون عزول..

كما تدين تدان...
فاكر أيام زمان؟
كنت بتعرج..وخايف...
تخوض بحر طين...
حاسس لسه بأنين؟
حاسس لسه بألم؟
لسه بتقول ياريت...
ايدين تفتح ف جرحك؟
صدقني يا صديقي..
الوقت مش ف صالحك!!

28 يونيو 2015

سجن

باعيش ف دايرة مقفولة..
عالم وهمي من صنعي..
بلعن ف سجني والسجان..
ولا له ف حبسي ولا ف منعي..
مفتاحي ورميته بنفسي...
ف بير غويط وملهش قرار..
سميت سكوني وخضوعي..
دفا وأمان...كدة استقرار..
قبضت قرشين من شغلي..
ورايحة جاية وانا باغلي..
كتبت شعر وقطعته..
وشعر راسي قطعته...
الضحك مسموع ومنعته...
يمكن ياخدني وانا باعدي..
باعيش ف دايرة مقفولة..
عالم وهمي من صنعي


28 يونيو 2015
النهاردة عيد ميلاد سمر...أكتر انسانة كشفتني قدام نفسي وعرفتني انا قد ايه مستحقش ابقي موجودة اساسا...اخر رابط ليا بالعالم البشري...

23 يونيو 2015

أواب..

أواب يا وقت الندم..
وقت الندم...تواب...
سرسب سنين العدم...
تاري الألم..دحلاب..
يابنتي مهما اتوجع..
قلبك مسيره يقوم...
فوق وقوم يا جدع..
وقولي صحي النوم...
غطيت بحلم كبير..
لا نهاية ولا مبدأ...
غطيت وخم النوم..
سابني وانا بغرق..
في بحر دمي باعوم..
لا بقيت خلاص نافعة..
لا طبلة ولا طارة..
ولا حاجة هنا شافعة..
ولا حتي زمارة..
بقليلة يا حليلة...
وعملنا هليلة..
تقيلة ليه الشيلة..
وكتير يا سيدي الهم..
وقت الندم أواب..
سرسب سنين الدم...

23 يونيو 2015

صلاة كحيان

نجيني من علوقيتي..
نجيني م الشرير...
بطلني أكدب كل يوم...
امنعني م التحوير..
طلع لحوم الناس...
من بيتي وعيالي...
وكرامتي احفظها..
هي اللي باقيالي..
وفقني للأصحاب..
وفقني من غيرهم...
متغمينيش ف النور..
دي الضلمة باقيالي...
متقسيليش قلبي..
حكمني علي غضبي...
نولني بقي طلبي..
وكفاية بقي تصبير..
علمني اني اختار..
ارحمني م التفكير..
نجيني من علوقيتي..
نجيني م الشرير...!


19 يونيو 2015

كنوز مدفونة: صياد الطيور - جورج وسوف "الجزء التاني"

لو مكنتش قريت الجزء الأول مش مشكلة ممكن تقراه من هنا.

في الجزء ده احنا بنتكلم عن "صياد الطيور" كأغنية، كعمل فني متكامل الأركان: لحنا وكلاما وتوزيعا، بعد ما اتكلمنا عن قصة القصيدة نفسها في الجزء اللي فات.



أهمية جورج وسوف عامة مش انه مغني وبيحشش ويشد كوكايين زي الشائعات ما فشختنا، أهمية جورج وسوف انه فنان محافظ علي نفس القالب الشرقي من ساعة ما بدأ.

شاكر الموجي اللي اتكلمنا عنه قبل كدة ف بوست "اللي تاعبنا سنين"، لحن الأغنية دي لجورج وسوف، اداه اللحن سنة 1981 وجورج ركنه شوية، سنة 1991، جورج سافر أمريكا، وسجل اللحن ورجع سمعه لشاكر الموجي، اللي هو ذات نفسه اتفاجئ باللحن وقال ف تصريحات، انه عمره ما توقع اللحن يطلع بالشكل ده.

لحد فترة قريبة كنت بعتقد ان أغنية "حبيت ارمي الشبك" هي أعظم ما غني جورج، لكن لما سمعت الأغنية دي غيرت رأيي تماما الحقيقة، الأغنية مميزة بكل المعايير، فنيا، لأنها أغنية مبتتكلمش عن الحب والهجر والفراق، وفنيا للحنها المهم وقيمتها ف ان جورج وسوف نفسه كان عنده وعي كفاية انه غناها.

بداية هنفصصها جزء جزء:

-- الأوفرتور:
المطلع كعادة أغاني جورج موسيقي بحت، كأننا داخلين علي أغنية لفريد الاطرش، لحن عريض يليق بمغني زي جورج، تناغم ما بين الكمنجات والناي، لكن المطلع للأسف فيه نحتاية قريبة أوي من كوبليه في أغنية جبار "قلبي قول للحب يبعد عن طريقي"
وممكن تتأكد من هنا: 

كوبليه "جبار":


-- المطلع:
الالات كلها بتسكت، عشان جورج يبدأ، تقسيم خفيف للقانون في الخلفية، ثم جورج وهو بيغني:

"يا صياد الطيور يا خالي..
صباعك عن زناد الموت...
انا عصفور ضعيف الحال..
ولا اكفيش لعيالك قوت"


ثم تبدأ الايقاعات في الظهور وتتراجع الوتريات في الخلفية شوية، لصالح باقي المطلع، استعطاف من الطائر للصياد:

"انا العصفور وليف الخضرة والمية...
انا المولود، علي كفوف الجناينية"

--الكوبليه الأول:
ثم تنتهي فقرة الاستعطاف، ويبدأ الطائر في التعريف بنفسه، فتزيد بقي حدة اللحن، لكن جورج بيحافظ علي ثبات صوته عامة في اللحن، شاكر الموجي مقسم اللحن عامة بالطبلة، 

"باقول تغريد..
نغمها شديد...
قريب وبعيد..
ياخدني الشوق..
علي جناحه..
وإبقي وحيد...
باقول تغريد..
نغمها شديد..

علي السامعين..
ياخدني الشوق

 علي جناحه..
وأبقي وحيد..."


فاصل موسيقي، لا يعد بفاصل علي الاطلاق، مزيج من الابوا والوتريات والايقاع، ثم تغيير مفاجئ للمقام، 
"لعود تاني..
لاانا فرحان..
ولا حيران..
ولا محزون..
ولا فرحان..
ولا بشبع غنا وألحان..
غنا وألحان..
غنا وألحان..."


تكرار اخر جملة تلات مرات زادها جمال والله....، انتقال لمكان اخر في اللحن، شاكر الموجي يوسع البحر الشعري الذي يلحن منه..
كان يلحن في الكوبليه اللي فات علي شطرين، فبقي يلحن علي أربعة أشطر...
اللحن بيسخن مننا يا جماعة هنعمل ايه..؟

"ولا بحكي مع النسمة..
ولا بشكي من القسمة...
ولما الدنيا تبكيلي
اقول دي مسيرها مبتسمة...."


صمت...ثم انتقال للزغلول الكبير...لازمة الأغنية..!
"واديني سنين علي ده الحال..
بقاسي المر والبطال..."


كلام الصراحة لم ولن يتم غناءه بعد كدة من أي مطرب...اخر جزء في الكوبليه هو عودة لاستعطاف الصياد...لذلك حمل قدرا كبيرا من العاطفية، لعب علي الوتيرات دون اللجوء للايقاع.

--الكوبليه التاني:
دقت طبول الحرب، دلوقت الطائر الضعيف هيرفع شكوته للصياد ويعمله Paradigm Shift اللي هو بدل ما تييجي تتشطر عليا اجري اتشطر علي الصقر وعصابته، ولاختيار الصقر دلالة طبعا عند أحمد فؤاد نجم.
الايقاع يتم توظيفه ببراعة هذه المرة، مرة في بداية الكوبليه كانذار للحرب، ومرة أخري لاضفاء جو من البهجة علي اللحن.

"بشوف الصقر فارد في الهوا باعه..
وأتباعه..
نشرهم في الفضا جاعو..
طيور تانيين..
صغار مساكين..
جواعي لكن لاهم نايمين ولا صاحيين..."


الطائر لا يرفع شكوته ووحده فحسب، بل يتحدث الان باسم جموع الطيور في الكوكب..!

الكورس خلف جورج يردد الكوبليه، ويردده هو مرة أخري، كأنه يؤكد علي شكواه، صرخة ظلم في وجه صقر ظالم.

"عشان نابو ومخلابو..
بشوف الكل أحبابو...
عشان نابو ومخلابو..
تلاقي الكل أحبابو..
ودنيا تخاف من القوة..
وجو الدنيا مش هو..."


الشاعر عامة بيتكلم عن نفسه في المقطع ده بصفة الغائب، ويضيف علي تعريفه انه "بلبل" دلوقت احنا عرفنا نوع الطائر ونوع العدو الي بيواجهه:

"أشوف بلبل غريب ف الدوح..
بيرقص رقصة المدبوح..
بهفة ريح..
سقط عشو..
وفين هيروح؟"


ثم عودة للازمة الأقوي علي الاطلاق في الأغنية:
"اديني سنين علي ده الحال..
بقاسي المر والبطال...
يا صياد الطيور يا خال"


--الكوبليه الأخير:
تكملة لاستعطاف الصياد، تغيير في المقام الموسيقي، لعب علي المشاعر، زيادة في استخدام الوتريات، وعودة لاستخدام الكورس مرة أخري، 
"يا صياد الطيور حافظ علي الخرطوش...
ده ميت عصفور كمان قدي..ميستاهلوش..
حداك الصقر لو تهجم علي وكره..
تلاقي اللحم متكوم ولا بياكلوش..."


اداء مميز لجورج وسوف رغم صعوبة الكلمات المصرية، وغرابتها، "متكوم" - "وكره" - "خرطوش"

"طاوعني ارميها من ايدك طاوع وارجع..
هزيل لحمي لا هيفيدك ولا ينفع..
شوفلك طير تاني...
شوفلك طير تاني..
وأعيش انا مرتاح البال..."


كلمة أخيرة للطائر الذي أثر علي الصياد، اللي بنلاقيه أناني مش مهم غيره يتاكل، بس هو الصياد ميصطادوش..
الكوبليه انتهي، توقفت الايقاعات، فقط جورج بصحبة الكمنجة، وعود مرة أخري إلي لازمة الأغنية الأجمل..

"اديني سنين علي ده الحال..
بقاسي المر والبطال...
يا صياد الطيور يا خال"

ممكن تسمع الأغنية من هنا:



النهاية.!

كنوز مدفونة: صياد الطيور - جورج وسوف "الجزء الأول"

اليوم بنحكي علي أغنية انا نفسي انصدمت اني فضلت طول الوقت ده كله مسمعهاش...النهاردة معانا سلطان الطرب بحق ربنا، معانا مولانا "جورج وسوف".

الأغنية وكما هو واضح من العنوان هي "صياد الطيور"، الكلمات لأحمد فؤاد نجم، والألحان للملحن المصري الغير معروف: شاكر الموجي.

هنحتاج جزئين عشان نتكلم عن العمل ده، جزئين ليه؟ عشان الأغنية عامة ليها شقين: الكلام والألحان..
القصيدة نفسها لها حكاية وحكاية طويلة، تتعلق بشباب أحمد فؤاد نجم، والجزء التاني هو اللحن والأغنية نفسها، اللي هي طويلة كفاية اننا نفردلها أكتر من جزء، خلينا نبدأ مع الكلمات الأول، ونحكي حكاية القصيدة وظروف كتابتها عامة.

في فترة 1959 اتسجن نجم تلات سنين في سجن أراميدان، بتهمة تزوير استمارات شرا، شرا بطاطين -جريمة هبلة عامة- وفي السجن بدأت موهبته الشعرية عامة في النضوج، في السجن لما قابل أخوه "علي عزت نجم" وكان حرامي خزن بالمناسبة، اشترك ف مسابقة للشعر، وفاز فيها بالمركز الأول، وصدر له ديوان اسمه "صور من الحياة والسجن" كتبتله المقدمة الدكتورة سهير القلماوي، واشتهر في الأوساط الأدبية بكونه "الشاعر السجين".

لما خرج نجم من السجن اتعين بواسطة من "يوسف السباعي" شخصيا، في منظمة تضامن الشعوب الأسيوية الأفريقية، منظمة كدة من بتوع عبد الناصر مكانش ليها اي لازمة، عامة، اتعين نجم في المكان ده، ومكانش بيعمل أي حاجة ف الحياة غير انه يروح يمضي، ويشرب شاي، وقهوة وسجاير، ويروح اخر اليوم.

كتب نجم في كتابه عن فترة عمله في المنظمة دي الاتي: 

"الصبح نزلت على شغلي اللي هو السكرتاریة الدائمة لمنظمة تضامن شـعوب آسـیا وإفریقیـا وأمریكـا اللاتینیـة الكائنـة بشـارع عبد العزیز آل سعود بالمنیل.. قصر جمیل ومحندق كان بتـاع واحـدة مـن نسـاوین العیلـة المالكـة واسـتولت علیـه الثـورة وسـبحان مـن كنا بنمضي حضور الساعة تسعة الصبح ونمضي انصراف الساعة اتنین بعد الظهر."

تقولي يا شونج فين مربط الفرس أقولك أهو...من كتاب الفاجومي نفسه:

القصة باختصار ان نجم وواحد زميله كان بيجيلهم بوسطة كل يوم، زمان كان ممكن ترجع الطوابع مكتب البريد وتاخد الفلوس تاني، فكان نجم بيقلب الطوابع ويروح يرجعهم مكتب البوستة، زميله رفض يشترك معاه ف السرقة دي، بعد كدة لما نجم رفض يديه فلوس راح بلغ عنه :D




وباقي الحكاية طبعا ان محمد الأسواني لما معرفش يخلص من نجم بحق الطوابع اللي هو كان بيسرقها، راح بلغ عنه، راح نجم مشي وخلاص مكانش ناوي يرجع الشغل، وروح بيتهم، ولما رجع كتب القصيدة بتاعة "عصفور وصياد"، وبعتها ف ظرف ليوسف السباعي، اللي كان معروف ب "يوسف بيه" وقتها، القصيدة عجبته، وسامحه ورجعه الشغل...

الغريب ان يوسف السباعي كان علي درجة عالية من الغباء لدرجة انه مفهمش ان القصيدة دي تعتبر ذم فيه...المهم ان القصيدة خرجت للنور، وبعد فترة قصيرة لحنها الشيخ امام وغناها...

وممكن تسمعها من هنا:


اللحن كان علي نسق الهنك والرنك بتاع أغاني الشيخ أمام، كأنها طقطوقة أو نشيد في مظاهرة، اللحن عامة كان بسيط ومأفردش للكلمات قدرها ولا وضحها من الأساس لذلك معادنا مع الجزء التاني ان شاء الله :)



16 يونيو 2015

حبة دوا..

أتمني ساعات الضلمة تفوت...
أو أسهل...أموت...
الموت مش سهل يكونله ملاك...
وانا نفسي أشوف..
حبة بروزاك...
علي طرف الخفة...
هلف اللفة....
هشوف الدنيا ف غمضة عين...
وهضرب الفرحة ف اتنين...
حشيش ومولع ع الجنبين..
وجوب شمال...وجوب يمين... !

13 يونيو 2015

أفيونة...

أفيونتي الأغاني..
أفيونتي اني بعاني..
بشم الحب شم...
واستعذب الألم...
مليش ف الدنيا أم..
تشيل الهم مني..
فببكي من سكات..
ولما أزهق بغني...

لايقلي الحزن لايق...
وشكله زيي...سني..
يا دبابير المحبة..
بلاش تنعي..
تزني...

الصدق بالتمني..
صداقتي متساويش..
متوولة ماشية طايرة..
اصلي انتشيت بفني...
فببكي من سكات..
ولما أزهق بغني...

وحيدة يا شونج لكن..
زحام ما بين ضلوعك..
نابض قلبك بحب..
مزود من خضوعك..
العرش فوق دماغي..
ضله مضلم سمايا..
ناجيت العرش لكن..
هو مقصر معايا...
وشافني ناكره خيره..
فسلسلني وحبسني...
وأفينت بغباوة...
ف أفيوني هوسني...
رقصت وانتشيت..
أصلي انتشيت بفني...
وببكي من سكات...
ولما أزهق...هغني..

شونج 
13 يونيو 205

09 يونيو 2015

ذهاب وعلقة :D

*سري جدا.
**سيناريو مسلسل ذهاب وعودة للفنان أحمد السقا.
***سيتم ورق احراق الحلقة وتدميرها بمجرد تصويرها.
****المكان: دولة أوروبية "هنقول انها اسرائيل" - الزمان نهار - داخلي "هنقول انه ليل خارجي"
---------------------------------------------------------------------------------

ذهاب وعودة
بطولة أحمد السقا

مشهد1
نهار - داخلي
بيت السقا - غرفة السفرة
نيفين زوجة السقا تضع له الافطار علي طاولة السفرة
السقا يجلس علي السفرة يدخن بشراهة، المكان معبأ دخان

نيفين:
"تكح"
يا أحمد كفاية سجاير انا مش شايفة قدامي

السقا:
"بعصبية"
من النهاردة مفيش سجاير انا السجاير...

نسمع صوت من بعيد ونلمح المخرج ومساعدة خلف الشاشات
المخرج:
"بتشنج"
يا سقا مش ده الحوار......
ميت مرة أقولك احنا بنصور مسلسل مش فيلم الجزيرة الجزء العاشر..

السقا:
انا اسف...
مخدتش بالي..

المخرج:
"يتف جواره"
مخدتش بالك ايه دي سادس مرة نعيد الشوط...

السقا:
"يقوم من مكانه"
باقولك ايه متطلعش دين امي انا مش هقول الحوار غير كدة...

يدخل للوكيشن شخص غريب يبدو أنه كان يجري لأنه ينهج بشدة

الشخص:
إلحق يا سقا، ابنك اتخطف...

ينهض السقا من مكانه - يتجمد للحظة - يخرج جريا من اللوكيشن.
قطع


أهمية أن تكون ريم.. ~~ !

رصدنا لكم في البوست السابق، أهمية أن تكون شونجا، الحقيقة أنه ليس بالأمر المهم علي الاطلاق، فأن تكون شونجا تماما يماثل أن تكون كلبا، أو قطا، أو حتي غبارا....لا أهمية له علي الاطلاق...فلن يرسل لك أحدهم خطاب شكر لأنك أنت...ولا أحد غيرك.

أكتب هذا البوست وخلفي أصدقائي السابقين، أو للدقة "صديقاتي السابقات" كلهن من شلة الجامعة، وكلهن تتمتعن بنفس ذات الذوق الوضيع، والألوان التافهة، وشعار "لأن الحلال أجمل سأنتظر" كلهن اسطمبة واحدة، وانا لست منهم عامة.

صديقتي السابقة تذهب وتجئ، في طرحة بتنجاني قميئة، انا ألبس لونا كمونيا، اقمأ منها، الألوان كلها سوي الرمادي والأسود عامة قميئة، هذا ليس موضوعنا، وانا أرصد لكم تجربتي العديمة القيمة، وأرصد لكم أيضا أهمية أن تكون ريما، وليس شونجا.

1- الحنين للوطن.
ستشعر طوال الوقت وأنت ريم بالحنين الشديد للوطن، تماما كما يحن باتمان للبات كيف، وتماما كما يتهور سوبرمان خالعا ملابسه نحو انقاذ البشرية، طوال الوقت ستحب أن يناديك الناس باسمك الحقيقي، لا اسم ميلادك.

2- السوبر باورز:
انتا بتفكر بعقليتين، بعقلية الريم وبعقلية الشونج، يعني لما ده يعطل التاني يشتغل، ولو الاتنين عطلو انا هنزل أزقهم :D

3- الأخلاء الحميدة:
كائن الريم عامة أخلاقه حميدة أكتر من كائن الشونج، وشعاره ف الحياة عامة Fuck it, Fuck You
ف الأخلاق أو الناس عامة مش معضلة، كم من انسان تفينا وراه وهو ماشي، كم من واحد كسمناله عادي فشخ يعني كسم الناس.

4- حيوان أسطوري.
بما انك ككائن عايش ف زمن لا انتا عارف تكون فيه شونج ولا تكون فيه ريم فأنت عامة دخلت في فئة الحيوانات الأسطورية، زيك زي تعبان الهايدرا أبو ست روس....الناس بتبصلك وف بقها كلمة واحدة انتا اتعودت عليها "لا حول ولا قوة إلا بالله".
كأنهم شايفين سلحفاة تأكل خس!!

  معنديش أي فكرة انا باكتب بوست أهبل زي ده ليه وانا وقعت علي Cover لأغنية سوق الحلاوة جبر، الي كنت باكتب عليها هنا.
الأغنية بصوت أحمد سعد ممتازة...

أهي:


مش مكملة...يلا...

08 يونيو 2015

إلعب باليه..!

مسا مسا...يا شونج بيه...
مسا يلا، إلعب باليه..
ولد بلا أهل وبلد...
لكن ولد...
صايع ومالي الكون ضجيج...
راح الخليج..
راجع بخف حنين ف ايده....
علشان عند...
نشف دماغه واتكل...
جر الشكل غية...
وغاية للولد...
تقوله ليه، ويرد ايه...
إلعب باليه...

يا شونج بيه...
مخلوق غلط...
مخلوق بتركيبة عجب...
طب ليه بقي، وايه السبب؟
انا مش حمار..
انا مش غبي...
انا نفسي يحصل مطلبي..
وأهدي بقي...
نفسي استكانت للشقا....
حتي الكلام الي ف عيوني...
بطل كلام...
والدوشة مبقتش ف وداني من الزحام...
الدنيا تيه...
تقوله ليه ويرد إيه...
إلعب باليه..!

07 يونيو 2015

أهمية أن تكون شونج...!

من الجيد أن يكون المرء نفسه، لكن من الممتاز أن يكون المرء شونجا....دعونا نتخذ الشنجنه أسلوب حياة، وصفة، وطريقة للتعامل مع كل منغصات الحياة وقرفها الزائد، أن تكون شونجا ليس بالأمر السهل، لكنه أمر رائع حتما..!!

سأعدد لك ميزات أن تكون شونجا ناجحا:

1- ستصبح مميزا..!

بالتأكيد ستصبح مميزا، لا أحد سيصبح مثلك، لماذا؟ لأنك عربي، ولا عربي يسمي نفسه بشونج، والأنكي ان هذا الشونج بونج، فمن المثير جدا أن تعرف وسط أصدقائك بشونج، وأنت لا تمتلك عينين ضيقتين، أو قامتك قصيرة..!

2- ستصبح غامضا...!

شونج اسم محايد، سيحتار الجميع في أمرك ان كنت رجل ام امرأة، وستحتاج علامات توضيحية حتي يعرف الجميع نوعك، في النهاية قد تستقر علي "مودموازيل شونج بونج" لتصبح في مخيلة الشعب بأكمله "صينية حسناء قد صبغت شعرها بالأشقر".

3- تكفي فخامة الاسم!

ستعرف نفسك في أوساط الناس بأنك بونج، شونج بونج، كأنه جيمس بوند...ولن يصيبك ارتباك ان ناداك أحد بإسمك الأصلي فلا أحد اسمه كأسمك كما اسلفنا..!

4- ستصبح حرا..!

أنت شونج، يعني لا أحد يعرف اسمك، ولا هويتك، ولا عنوانك، اشتم كما تشاء، إلحد كما تشاء، ازدري ما شئت من الأديان، لن يتعقبك بوليس الأفكار إلي حيث أنت شونج، واكتف بهز رأسك أمام كل من يقول أنك مجنون ومزدوج الشخصية وعديم الانتماء، الشونج لا يتأثر، ومن يهينه يعمل له "بلوك" فقط...بلوك كل المزعجين من حياتك الافتراضية والحقيقية.

5- ستصبح لاذعا..أو "حراق"!

ستستوي كل الأشياء في نظرك،الحلو والقبيح، الجميل والأجمل، وكل شئ أمامك سيصبح قابلا للانتقاد والسخرية، حتي ما تحب من أشياء ستمسح به بلاط الأرض، لأنك شونج، والشونج يفشخ كل شئ، حتي نفسه.

6- ستمنح نفسك لقب "محمود بكر" تويتر!

أثناء كافة الأحداث السياسية والرياضية والفنية، ستصبح معلقا مميزا علي الأحداث، كل شئ في الحدث سيثير انتباهك غير الحدث نفسه، فأنت الان تغطي حفل الموريكس دور وتتشاجر مع فانز وائل كفوري، ثم مروان خوري يسب فانز إليسا، وأنت نفسك تدخل في مهاترات مع الناصريين، وتسب الدين للسيسي وتذكر اسم رامي لكح في تويت فقط للسف علي اللجان بتاعته.
"وادي صورتي الجميلة ههههاي"

7- ستصبح متشعب العلاقات:

ستصبح وثيق الصلة بفنان طالما حلمت ان تقابله ولو في الحلم، ستقابل أقارب للمرحوم بليغ حمدي، ستصبح صديق وفي لنشطاء، ومحللين، وناس بتطلع ف كايروزوم كلهم سيصبحون أصدقائك طالما كنت الشونج.

8- ذوقك الموسيقي الغريب سيعرفه العالم:

ذوقك البشع بدأ من أغنيات المهرجانات، والأفلام الهابطة، والدموع المسفوحة امام أفلام تامر حبيب، وحبك الأبله لمروان خوري، وصابر الرباعي، والتويتات اللي فيها كلمات الأغاني كما يغنيها المطربين.

9- سوق مدونتك الرائج:

لا أحد يعلم أصلا بوجود تلك المدونة الغبراء التي نصفها شتائم والنصف الاخر عن الموسيقي، سوي أهل تويتر الكرام، الذين اتشرف بأنهم يقرأون لي، ويتناقشون معي، زوار المدونة معظمهم من تويتر عامة.

10- تشارلي تشابلن.

لأنه لا أحد يدرك عبقرية تشارلي تشابلن عامة، ولأنه ساخر صامت لاذع وحراق، قررت أن أتخذه شعارا لي، فاللوجو ونظرته الساخرة ستحتفظ بحق تعديله طبقا للمناسبات، تضيف له ذقنا وزبيبة وطاقية في رمضان، وتضيف له جوينت حشيش في الوقفة، وتضيف له نظارة شمسية، أو تعدل الشارب، كأنك أصبحت وريث تشابلن الشرعي!


كنوز مدفونة: سوق الحلاوة جبر - فايد محمد فايد.

النهاردة هنرجع بالزمن لورا شوية، لعصر ما قبل الأسرات، في أربعينيات القرن الماضي، حيث لمعت أسماء جميلة وخالدة زي كارم محمود، وعبد العزيز محمود، وعبد الغني السيد....

المطرب اللي في ضيافتي النهاردة هو مطرب مش مشهور بالكلية/ اسمه فايد محمد فايد، عمل بشكل أساسي مع فرقة الفنون الشعبية، وكان مركز ف حاجات غير الغنا عامة، بس لما كان بيغني كان بيطلع حاجات رائعة زي الغنوة دي مثلا....

فايد محمد فايد

احنا مبدأيا مش بنتعامل مع مغني بس، احنا بنتعامل مع مغني وملحن، ومغني له قدرات صوتية كبيرة جدا، وملحن حساس جدا، لكن للأسف محالفوش الحظ، أو متشهرش، أو مكانش مركز ف كاريره بشكل كبير عامة، ندخل ف الموضوع بقي:

أغنية سوق الحلاوة من كلمات عبد الفتاح شلبي، وألحان فايد محمد فايد، تاريخ انتاجها غير معروف، ملقتهوش ف جوجل عامة، الثابت بس ان فترة نشاط فايد محمد فايد كانت من أول الاربعينيات لحد الستيينيات، وبعد كدة أخباره بدأت تخفت وانطفا تماما.

يقول الراوي يا سادة يا كرام:
"سوق الحلاوة جبر....واتبغددو الوحشين...
يا أهل العقول والنظر....ابكو علي الحلوين...
سوق الحلاوة جبر..!"


في مطلع الأغنية نجد رقة وحوار ما بين القانون والطبلة والعود، تخت شرقي بامتياز، وطريقة غنا ممتازة....حميمية تشعرك بالدفء، موسيقي تذيب القلب.

"الحلوة بنت البلد، أم العيون السود...
وقعت ف حتة ولد، واسمه كان مسعود..!
كلت معاه شقة...مغمسة بدقة....
ولما زاد واغتني...
سابها بقاله سنة..
خلي فؤادها انفطر..
ودار مع الدايرين..
سوق الحلاوة جبر..!"


الكوبليه الأول بقصة....قصة الجميلة أم العيون السود، والتي لم تذكر القصة اسمها، اكتفت فقط بذكر اسم الندل الجبان مسعود، الذي أكلتها معه بعيش وملح ثم اختار ان يدور علي حل شعره مع "الدايرين".
موسيقي مصاحبة في الخلفية من عود وطبلة، وقانون، واستخدام لصوت فايد ممتاز، كأنه راوي شعبي بربابة يحكي قصة ست الحسن والجمال....ثم انتهاءا بلازمة الأغنية "سوق الحلاوة جبر" والتي تحمل ندما علي حال "ام العيود السود" التي انفطر فؤادها !

الموسيقي لا تحمل قدرا كبيرا من التنوع في الأغنية عامة، لكنها مناسبة للجو العام....ثم موال....في نصف الأغنية موال...

"يا زارع الود....
هو الود شجره انشل....
يا زارع الود....
ولا سواقي الوداد...
نشفت ومائها قل...
أيام بنشرب عسل..
وأيام بنشرب خل... 
وأيام ننام ع الفراش..

وأيام ننام ف الطل... 
وأيام بنلبس حرير...
وايام بنلبس تل....
من عاشر الخسيس..
بعد الغندرة ينذل..
يا ليلي...ياليلي...
يا عين يا ليل..."



صمت تام من جميع الالات إلا القانون، وموال شديد الجمال والقوة من فايد، واستخدام لمساحات صوتية عريضة في صوته، مع كلمات غاية في التعبيرية، 
"للأمانة في جزء في الموال مقدرتش افهمه ولا الاقي كلمات الكوبليه كلها" 

سلطنة تامة في كامل اتجاهات الموال، الكل يصمت وينحني احتراما لقدرات "فايد" الصوتية الكبيرة.

كوبليه اخر، لا ننفي عنه المبالغة واستخدام ألفاظ جزلة.

"الحظ ياما خدم..
اسياد وكانو عبيد..
قدم بايدو الخدم..

وأخر الأجاويد...
ياما رخص غالي..
وياما نزل عالي...
والورد لما انقطف..
لونه الجميل ينخطف..
والشوك اوانه ظهر...
عطل علي الياسمين..
سوق الحلاوة جبر...!"


في النهاية الأغنية عذبة، ورقيقة، ولا تتميز بمزاج سائقي الميكروباصات الزاعق، في النهاية تسمعها مستمتعا....دون فذلكة صوتية أو موسيقية كبيرة، لذلك تستحق ان تبقي في قائمة الكنوز المدفونة..!

اسمع "سوق الحلاوة" من هنا:


 
Reem Essam Cairo , Egypt | copyrighted2011 - Reem Essam