موسم وصاحبه غايب

زمن الدراما الجميل...

علمونا زمان أن الشمس تشرق من الشرق، وتغرب من الغرب، وأن حسني مبارك رئيسا، وان المسلسلات بتتعرض ف رمضان...

الفكرة دلوقت ان مفيش حاجة بقت ثابتة، لا مبارك بقي رئيس، ولا الشمس بقت تطلع أصلا لأن النور قاطع طول الوقت...

المنتجين أخيرا اتعلمو من غلطاتهم، والدراما مبقتش ف رمضان بس، وبقيت ف كل حتة، ف شوال –مش بتاع التباع الشهر العربي-، ومحرم –مش فؤاد-، وصفر –ع الشمال- وكل الشهور يا سيد يا محترم...بس....فيه حاجة مدايقاني...

المسلسلات يا جماعة بقت مش دراما مصرية خالصة، وسيطرتنا عليها انتهت، زي ما سيطرتنا انتهت علي كل حاجة، وزي ما بقينا نشحت من الامارات، المسلسلات بقيت تتصور هناك، ومحدش بقي يصور عندنا حاجة...

دلوقت سوريا فيها حرب، واحنا عندنا ارهاب، والامارات فيها ممثلين نص لبة مش معروفين، بس فيها انتاج خرافي، لذا، يجيبو زعيط من سوريا، ومعيط من مصر، وكام مزة من لبنان يبحثن عن عمل، أو عريس أيهما أسهل، ويعملو المسلسل التمام، والقنوات تفتح، وذيع يا معلم، محدش هيبات من غير عشا...

الفكرة بقي ان ده انتعاش لسوق الدراما...ليه؟ لأن اللي كان بيحصل ف رمضان ده شئ غير انساني وغير طبيعي بالمرة، وانك تغامر بشكل ابن كلب زي ده، تعمل مسلسل وتدفع لده، ولده، وف الاخر تعرض المسلسل، ويايتشاف يا ميتشافش...الدراما لازم تسوق نفسها لأنها لازم تتباع، لأنها بتعمل سحر ف كل القطاعات اللي معتمدة عليها...

المسلسلات دلوقت بتتصور، وتتعرض علي طول، مفيش حاجة اسمها ركن المسلسل فالديب فريزر لحد رمضان، وياريت نوصل للوقت اللي نصور فيه حلقة المسلسل وتتذاع علي طول كل اسبوع، وننتهي من حاجة اسمها عقدة التلاتين حلقة، ونحاول نخلص من مسلسلات النجم الواحد زي ستنا يسرا، وأمنا إلهام شاهين، وعلي ذكر الاتنين دولا: نادية الجندي بتصور مسلسل جديد :D

الموضة الجديدة اللي ظهرت، وهي شئ كويس ووحش ف نفس الوقت: ورش الكتابة، يعني مفيش حد بقي ياخد المسلسل شاكب راكب كدة، بقي فيه اكتر من سيناريست بيكتب المسلسل، وده ممكن يكون كويس للأسباب التالية:

1-     حلقات المسلسل ممكن تطول مع الحفاظ علي نفس الايقاع، لأن دماغ واحدة غير كذا دماغ.
2-     هيبقي فيه ديالوج معمول بشكل أكتر واقعية، بالاضافة للفيرساتيلتي اللي هتلاقيها ف المسلسل
بس ممكن يكون وحش بردو لأسباب تانية، منها التشتت في الكتابة، أو تشابك الخطوط الدرامية، أو عدم تلاقي وجهات النظر، خلينا نضرب مثال عملي علي الحوار ده:
مسلسل الاخوة.

مسلسل الاخوة مسلسل جديد، اتعرض علي ابو ظبي، ولسه هيتعرض علي CBC  و مليان نجوم من هنا وهناك، ولما جم يحطو اوتدور ادز علي كورنيش المعادي والمحور، حطولنا صورة المأسوف علي شبابه احمد فهمي!! احا! فهمي بمناسبة ايه! لا محصل مغني ولا ممثل ولاملحن ولا مذيع ولا اي ابن كلب، ولا هو شربكم شاي!
مسلسل الاخوة متصور في أبوظبي، اللي بتقدم نفسها دلوقت كشريك في الانتاج الدرامي بالاضافة لأختها دبي الصغيرة، للي ميعرفش، أبو ظبي هي عاصمة الامارات :D

مسلسل الاخوة فيه ممثلين من سوريا والامارات وتركيا، ومصر، وفلسطين، والجزاير، والامارات، اما بالنسبة لهما اخوة ازاي، الله أعلم..!

عموما بكرة نشوفه ونحكم، وعموما المسلسل مليان مزز غير الكائن اللزج أحمد فهمي!!


تعليقات

المشاركات الشائعة