الصورة الذهنية

عن الصورة الذهنية والانطباع الأول...
اهداء ل/ سامو زين....من غير أي سبب غير انه مبهج :)

يعني ايه صورة ذهنية؟ يعني الصورة اللي بتنط فدماغك أول ما نجيب سيرة حاجة معينة او حد معين....علي سبيل المثال...
الصورة دي....لتشارلي تشابلن...من غير ميكياج....



لكن احنالما بنقول تشارلي تشابلن علي طول بتيجي ف دماغك دي...شخصية زا ترامب، اللي اتشهر بيها ف العالم كله...


كذلك الصورة الذهنية لفريقك المفضل، أو لمطربك المفضل، الصورة اللي اتعودت دايما تشوفهم فيها، الشكل الإلهي ليهم، اللي لافيه مرض، أو خوف..أو ضعف، لأنك ببساطة بتتخيل المثال ده او الرمز كحالة مثلي، ملهاش زي، كاملة، مفيش فيها نقص...
أما عن نفسي، معرفش ليه بحاول اكره الصورة الذهنية دي، أو أدور علي اللي وراها، وافترض ان الفنانين ناس زيهم زينا، ليهم سقطاتهم، وزلاتهم وضعفهم...وبحاول دايما اتغاضي عن فكرة ان كونهم كاملين...وان الست دي، بتصحي م النوم شكلها زينا زيها، معمصة ومضروبة بالجزمة، وان الممثل ده شعره اكرت، وبيطلع صوت لما بياكل، وبيتزنق ويدخل الحمام عادي، هو مش سوبر مان :D

















مثال علي كدة: لما صابر الرباعي طلق مراته، واتجوز اخلاص وخلف جود هادي، معرفش ليه فرحت فشخ، حسيت ان الراجل بيحب الحياة، وانها اقصر بكتير من انه يقضي عمره مع واحدة مش حاساه او مش مقدراه، مع اني ساعات احس العكس من موقفها....واحط نفسي مكانها، واقول الرجالة كلهم ولاد كلب وكدة...




بعد كدة مثلا ينزل وائل جسار بألبوم فيه غنوة مصري وخمستلاف غنوة خليجي، اشتم والعن وأسب، بعد كدة ارجع اقول ما الراجل عاوز يعملهم يعني من حقه، ولا هو الكحكة ف ايد اليتيم عجبة :D



عمرو دياب مبيظهرش ف برامج كتير لأنه مبيعرفش يتكلم، وده مش عيب، عمرو دياب تلقائي فشخ في حواراته، مرة كان مع مذيعة وقالتله عاوزة تذكار منك، قلعلها الحظاظة ف البرنامج عادي :D  عشان كدة هو بيركز ف الحاجة اللي بيعرف يعملها، الغنا :D

محدش بيعرف حلاوة اغاني عمرو دياب إلا لما حد تاني يغنيها ولما يمر عليها وقت طويل، يكون طلع عليها كام هبل كدة،بعد كدة يمر وقت ع الهبل، وتحس انه عميق وكدة...




تعليقات

المشاركات الشائعة