إلهام وليلي....

إلهام، وليلي....

للمخرج "مجدي أحمد علي" فيلم شهير اسمه "يا دنيا يا غرامي" قامت ببطولته إلهام شاهين، وليلي علوي، وهالة صدقي، بصفتهم تلات أصدقاء، وفي مرحلة عمرية متقاربة، والفيلم كان جميل جدا، وفيه من ريحة التمانينيات رغم انه اتعمل ف بداية التسعينيات تقريبا –هبقي اراجع التاريخ-، الحقيقة الفيلم كان لطيف وأسمع انه خد جوايز تقريبا، لكن المقال ده، عشان نرصد ليلي علوي وإلهام شاهين، وصلو دلوقت لحد فين، وصلو بينا ع النبي...



إلهام شاهين وليلي علوي بالذات بينتمو لآخر أجيال السينما العظيمة، اللي معندهاش أي مانع عشان تخدم الدراما، تعمل اي حاجة، تقلع تلبس، تتباس، مفيش مانع –راجع أفلام ليلي علوي وشاهين- مش زي نجمات اليومين دول، بتوع السينما النظيفة والكلام الفاضي، السينما أصلا عمرها ما كانت نضيفة، السينما زيها زي الانسان، فيها الحلو وفيها الوحش، والاتنين بيظهرو ع الشاشة، في وقت ما كانت مسلسلات التليفزيون فنطزية وملهاش لازمة، إلهام شاهين عملت مسلسلات، وكانت بتعمل أفلام، وكانت بتبيع، مش لموهبتها لأ، لأنها غراء فرعاء مصقول عوارضها كما قال الشاعر، كانو نجمات شباك مع ستنا نادية الجندي، اللي علمتني شخصيا حاجات كتير أوي، هنبقي نقولها بعدين، وليلي علوي شاركت ف أكتر من عمل، واتجهت اتجاه عقلاني اكتر، وأقل تجارية مع يوسف شاهين، وشاركت ف فيلم "المصير" ف دور مانويلا، اللي يحسب ليها بكل المقاييس، وكدة.

مانويلا..

إلهام شاهين فضلت تأكد دورها كامرأة مرغوبة من كافة الاعمار، وعملت أفلام ملهاش أي تسعين لازمة مع ايناس الدغيدي زي "جنون الحياة" اللي كانت بتخون محمود قابيل مع السواق اللي هو كان كريم عبد العزيز، وعملت مع الدغيدي بردو أفلام لها لازمة زي "لحم رخيص" اللي بردو كان محشي مشاهد ملهاش عازة، وهكذا، فضلت إلهام تعمل إفلام، والأفلام تتوزع بإسم إلهام، لكن السن يا خال له أحكام، والواحد مش هيفضل مز طول عمره، ولابد عن يوم محتوم وشاهين تبطل تبيع، تقوم بقي تبيع علي مين؟ علينا  ف التليفزيون..!

اوعي الفخاد :D



ليلي علوي نوعيا أدت أفلام جيدة عن إلهام شاهين، واشتغلت في الكوميديا مع رأفت الميهي، وفي الدراما، ومثلت ف حاجات كتير مفيش مجال لحصرها، وأعمال درامية للغاية، لكن النهاية المحتومة والسن مبقاش يسمح ان الواحد يتعري علي كبر، رغم انها تعرت في آخر أفلامها "ألوان السما السبعة" مع الفيشاوي، المهم يعني، سكة التليفزيون ندهتها، وبقت تعمل مسلسلات هي كمان..!

Amir In Black
إلهام شاهين قدمت مسلسلات كتير، قبل ما أمير شاهين يخلص جامعة ويمثل معاها، زي نصف ربيع الآخر، مع يحيي الفخراني، وبنات أفكاري مع محمود مرسي، وحاجات كتير اوي، قبل ما  أفكارها تلطشها وتشيل المسلسلات لوحدها وتجيب معاها ناس من نوعية محمود قابيل –مش فاهمة بيمثل ليه أصلا- في مسلسل اسمه "نجمة الجماهير" وحسبي الله ونعم الوكيل، لحد ما تندها نداهة الانتاج، لأن محدش بقي ينتجلها، وتعمل لنفسها مسلسلات من عينة "امرأة ف ورطة" و "نعم مازلت آنسة" و المسلسل الأخراني ده اللي كانت طالعة فيه طبيبة نفسية واتعرض علي قناة واحدة وكانت طالعة بتحتفل بنجاحه..!

ليلي مع فراس سعيد...

ليلي علوي، وللأسف ولحد دلوقت مش حاسة بالسن، أو مش راضية تعترف بيه، وكانت طالعة ف "حب البنات" بتحب ف أحمد عز وهو ف نص عمرها تقريبا، وبعد كدة ف مسلسل "فرح ليلي" اللي أصلا كان فيلم بس خالد الحجر ملقاش حد ينتجه كفيلم فقالك نعبيه مسلسل ونحط فيه مريم صالح وغالية بن علي، وأهو يبقي عملنا سبوبة ف رمضان، والمسلسل اتعرض، وفراس سعيد –لحظة أرجع- فرض نفسه كممثل! وبردو هو مش ف سن ليلي علوي ولا من مقامها..!















الفكرة ان النجمات الكبار – في المقام والسن- مش عاوزين يعترفو بمرور الزمن عليهم، ومش قادرين يفهمو ان وجودها كإمرأة مرغوبة من كل الرجال ف المسلسل فكرة مثيرة للقرف، لا لسبب إلا لأنها مرغوبة من رجالة ف عمر ولادهم، وان خلاص، احنا عدينا مرحلة القناة الأولي، وبطلنا ناكل م الكلام ده...!


تعليقات

إرسال تعليق

تعليقك يسعدني..يا أفندم!

المشاركات الشائعة