يا أمة....

ياريتني زي أغانيها...
غويشة و ماسكة ف ايديها...
و دمعة بكيتها بعينيها...
ف ليل محموم...
ياريتني كنت بسمتها..
و ضحكة تدوب ف شفتها
ملاك باحرس..و أسكتها...
يلاقي الحزن موتها...
ينادي..تقوم!!!
ف مرة حزنت و نسيتها...
و جتلي...هربت و طويتها...
و أغيب كام يوم...
أتوه و أضيع ف سكتها....
برائتي...هي برائتها...
و دمعي..غيوم...
أنادي...و الهموم همي...
و تسري مشاعري من دمي..
و أروح ف النوم...
و أرجع و أبتسم ليها....
دي بتهون الحياة بيها.....
ف وسط الكون...
أقولك ف الكلام كلمة....
و وسط الناس....
أكون أمة..
يا أمي أكون...
و لو هارجع و هاحبطها....
هاعيش محتاج لدعوتها....
و عمري يهون....
و لو تبعد..
أنا فيها....
ياريتني زي أغانيها...
غويشة و ماسكة ف ايديها..
و دمعة بكيتها بعنيها...
ف ليل محموم...

26 سبتمبر 2011

تعليقات

إرسال تعليق

تعليقك يسعدني..يا أفندم!

المشاركات الشائعة