الداخل مفقود...

علي مسئوليتك الشخصية..الداخل مفقود و الخارج مولود......
و انتا حر بقي...و كل عام و أنتم بخير......
سلام....

26 مايو 2011

مجرم

البنت أهي حبت مجرم...
و تعاطفت مع سفاح...
و كل أصحابها لاموها
و قالولها...كفاية..سياح!!
جريت بقي علي صاحبتها
جايز تواسيها تقول...
شتمت صاحبتها و لعنت...
و دي آخرة أكل الفول....
البت...
و حبت مجرم...
طيب..راح نعمل ايه؟؟؟
ماهو غصبن عن مشاعرها..
بتشوفه...بتجري عليه.....
عارفاه بعيوبه و حالته...
و كمان متعاطفة معاه....
و شافوها أسيرة حبه..
و القلب يتيم لولاه....
جريت بقي علي صاحبتها
تسمع بقين أرواح....
هيطرو...علي مشاعرها...
و يخلو الدنيا براح...
و اتدايقت..
لما لقتها...
بتلومها
ف الاستفتاح...
شتمتها عشان مشاعرها
متعاطفة مع السفاح
و اتخانقت..
زعلت منها
مع ان العكس صحيح...
خللي حبيبة السفاح
تندم..و القلب جريح...
علي حد كلام صاحبتها
قامت...و كانت غضبانة....
و أهي بالمجرم ولهانة...
و بتدعليه ف صلاتها
و ف وقت ادان صداح....
و تكلم صورته و تبكي
و لمين غير صورته هتشكي....
و تقولو برئ يا حبيبي....
هفضل أحبك...و ارتاح
الحب مسيرو هيدبل
ف كفاية بقي استنصاح...
هافضل أحبك و أعزك...
فاسكت و كفاية سياح!!!

25-5-2011

22 مايو 2011

متلبسة بالشعر...

انا فجأة باكتب شعر...
ألاقيني...باتدبس...
و كأنها جريمة..
و الشعر متلبس...
و أكتب أخاطب وطن..
مع إني باخاطبني...
بارسم ملامح زمن...
مش عاجبو..
و عاجبني...
و اقضي السنين مؤمنة...
بالصبر..و كفاية...
و أكفر ف أول سنة...
و أخد علي قفايا...
باحبي ف عالم وقح...
مفيهوش مكان للشعر...
و لا مكان للهوي...
مليان بذور من شعر...
و أسحف علي أشواك..
و أتهجي ف كلامي...
و حروف كتير من نور...
ماتت ف أيامي...
انا كنت طفلة زمان...
و أنا لسه أهوه...طفلة...
باتحلي ببرائتي...
و الدنيا مش سهلة...
متلبسة بالشعر..
لأنو كجريمة
عاقب عليها القانون...
و بتمنعه الدولة...
و انو مجرد كلام...
و لغو فاضي...و حديت...
و جم كمان يشتمو..
يا تيت يا بنت التيت...
متلبسة بالشعر..
ملفوفة بملايته...
شدوني بيه ع البوكس..
و حكيت انا حكايتو...
من يوم ما نبهني..
للجوهر الفاتن..
و لون سما زرقا...
و لسحرنا الساكن...
انا و انتا يا شعري..
عشان الهموم..توأم....
و كتبنا بايدينا..
وزيادة..راح نبصم...
و سمعنا ف أغاني...
و سرحنا ف الملكوت...
أي إننا..فاضيين...
انا و انتا خرج بيوت...
انا عمري ما هسيبك..
و ما بينا خيط مربوط...
و شعارنا ف المرحلة...
هنعيش سوا
و نموت!!!!

"القصيدة دي كتبت نفسها...انا مكتبتش حاجة و النعمة!!!"
ريم
22 مايو2011

19 مايو 2011

وداع غير مشروط بموعد رجوع....لكنني سأعود!!!!!

أحبابي...يا من تهتمون لأمري...و يا من أهتم لأمركم...
أحبابي الذين يمرون هنا من عابري السبيل.....
أحبكم....

سأودعكم...
قطعا أكره الوداع...لكنني مضطرة له....
رزقني الله باحداهن التي اشترطت عليّ ان أترك الانترنت حتي نبدأ في الجد....
و رزقني الله بالهام......أن أفي بوعدي....
و سأقدر ان شاء الله علي الوفاء....

لأنني أدعي..."أني بت كلمتي واحدة"
و ربنا يستر علي كلمتي دي....
سلام يا جدعان...بجد هافتقد البلوء بتاعي...و هافتقد رخامتي علي اصحابي....
سلاموز موز موز موز يا أهل الموز....سلام

18 مايو 2011

15 مايو 2011

انا في الأصل....نكتة....


الشمس تميل إلي المغيب...لم أحظ بمنظر غروب مميز في أيامي....فقط شروق.....أنفجر من الغيظ...لأنني أكره الانتظار.....أكره الضوضاء....أكره الكلام الجانبي....وضعت صورة أستاذي المفضل علي الفيس بوك فقط لأنني أحبه و أعتز بأنني أحدي تلميذاته....أكره الشاي من دون سكر لكنني أشربه تأديبا لي....فالنفس لن تتهذب إلا لو حرمتها مما تشتهيه....
فكرت اليوم أن أترك صديقتي و أركب مواصلتي التي ترميني بسرعة إلي باب شارعنا...لكنني وجدت ان ما يربطني بالطريق ليس هي...و انما الطريق في حد ذاته...عشق الأماكن فن...ليس فنا و انما هواية....أعشق كل تفصيلة في شوارع منطقتي....حتي أصوات العمال...و الأطفال في الشارع قد تبدو محببة في لحظة حميمية واحدة تقضيها مع ذاتك.....تدغدغ أطراف ذاكرتك....كم مشيت في تلك الشوارع حزينا...و كم مشيت فيها أتراقص من الفرح...الشخصيات تتغير...و وحدها انا...التي تتذكر أين كنا و كيف أصبحنا....
هل من الممكن أن يؤدي الخوف من الفشل الي الفشل...و هل من الممكن أن يذهب بنا خوفنا وراء الشمس فعلا؟؟...
أحب لغتي الأم و أعتز بها لكنني أحزن عندما أجد من يسخرون منها و بها....و يجعلونها كالمطية...لا كالشمس....لغتي غاية و ليست وسيلة...قد تحمل بعضا من ملامح الوسيلة لكنها في النهاية تبقي غاية سامية....
الصمت ليس ملاذا و الكلام ليس مجاني....و العمر أشبه بالضريبة التي تدفعها....فقط لرغبتك في الحياة....
أحيانا أضحك علي نفسي....فأجدني أكتب قصيدة طويلة عريضة....ثم أختتمها بكلمة تجعلها كوميدية من أولها لأخرها....
أحيانا أضع علي الفيس بوك قصيدة لأمل دنقل...تتبعها أغنية هزلية لتامر حسني....
بروفايلي يزدحم أحيانا بصورة "أحلام مستغانمي" و أحيانا بصور غريبة.....
حتي الأغاني التي أسمعها خليط غريب بين الشعبي و اللبناني و المصري و قديم الغناء.....
انا في الأصل..."نكتة"....لكن لا أحد يضحك عليها.....فقط يضحكون منها....

 
Reem Essam Cairo , Egypt | copyrighted2011 - Reem Essam