الداخل مفقود...

علي مسئوليتك الشخصية..الداخل مفقود و الخارج مولود......
و انتا حر بقي...و كل عام و أنتم بخير......
سلام....

14 فبراير 2011

ألش متجمع علي مدار تمناشر يوم....

و انا قاعدة فاضية قدام اللاب توب...
و زهقت من موقع الجزيرة و الدستور و البلا الأزرق....
الفيس بوك كان مليان قلش....
لميت منه حبه و قلت أحطه ع البلوج هنا....
يمكن يضحك الناس....



1- الانتقال السلمي للسلَطة..."افتح اللام":

عـــــاجل : سيتم انتقال السلطة بشكل سلمى و جدول زمنى محدد الجدول هو ( الرئيس يحكم احد وثلاثاء و خميس ) و السيد عمر سليمان ايام السبت والاثنين والاربعاء
و يوم الجمعة مرة السيد احمد شفيق و مره الجيش اللى يصحـــا الاول
 
2- التعديلات الدستورية الجديدة: 
مادة 534 من الدستور: إذا مات الرئيس يتم تشكيل لجنة لتحضير روحه لإدارة المرحلة الانتقالية
مادة 535 من الدستور: إذا فشل تحضير روح الرئيس تلغى الدولة ويلغى الدستور وتسرح القوات المسلحة ويوزع الشعب على الدول المجاورة
 
 
3- اقفل...و تعالي!!!!

الـــريــس: ايه الاخبار يا عمر ...؟
قال له: كله تمام ...يا ريس.
بعنا المصانع وبعنا الشركات وهربنا الاثار وحولنا الفلوس بره
ومش فاضل غير الشعب .
الـــريــس: كويس كده ،...انقل المسلمين السعودية و المسيحيين امريكا
...و أقــفـل و تــــــــــعـالى


4-لا دين له:

سليمان ..... لا دين له
انا اجندة ..... انا ضده

 

 5- كوكاكولا زيرو:

يعنى ايه كوكاكولا زيرو ...؟؟
يعني مصر تعمل مظاهرات والجزائر تلغي قانون الطوارىء
يعنى العساكر والظباط تأخد أجازة نص السنة واحنا نوقف خدمة طول الليل
يعني احنا نعمل ثورة والمساجين هما إللي يتحرروا
يعنى تبقى واقف فى اللجنه الشعبيه بتحشش و يجى البوكس تقوم تفتشه

 

 

و لا يهمك يا ريس...ارجع انا كنت باهزر معاك.....و الله كنت باهزر يا نجم......

و في الختام......"صبح صبح يا عم الحاج....."

مع تحيات المعلم بوحة الصباح......

 

 


تمن دقايق....

أحبيني...


ربما يكون الوقت قد مر لكي أتحدث عن تلك الاغنية..أو بالخصوص أتحدث عن تصوير تلك الاغنية....

مخرج هذه الاغنية هو حسين دعيبس و هو من أهم مخرج الفيديوكليب في الوطن العربي..أتابعه أنا بشغف لا حدود له...فكل كليب يصوره هو حكاية مستقلة بذاتها..و هو أكثر ما يميزه عن غيره....
كليب أحبيني قد شاركت فيه الفنانة حنان ترك قبل اعتزالها بشهور قلائل..كلكم تعرفون هذا...لكن الشئ الذي يجهله الكثيرون...أن الكليب صور نصفه في مصر..... و النصف الاخر في دبي......
طبعا مفاجأة...

فقصة الكليب أو الستوري بورد أن كاظم و حبيبته جارين يستعدان للقاء و لكنهما يفاجئان بضرب نيران أو عدوان .... فلا يخرجان....
أراه كل مرة كأنها أول مرة...و أتابعه بشغف و السر في بضع لمسات أضافها ذلك المخرج العبقري... منها..
1-     جعل الكليب بالأبيض و الاسود...أضاف جوا  من الاكتئاب علي الاحداث.......
2-     اختيار حنان ترك في حد ذاته موفق....لأنها عبرت بكل جزء في جسدها....رقصها..عينيها....ابتساماتها...حتي في انهيارها و موتها في نهاية الاغنية...ماتت و علي خدها دمعة..أظن كل من رأي بالكليب لن ينساها.....
لم أشعر للحظة أن الكليب كيانين منفصلين....بل شعرت أنها لو أطلت من نافذتها لرأت كاظم ببذلته مستعدا للقاءها......
و لحظة العدوان.....يغلقان بابا وراء باب...و يختبئان...ثم ينظران من نوافذهما....و يترقبان.....
القلق و الحيرة و اللهفة و الخوف و الترقب و الحزن....
ياربي......كيف استطاع مخرج مثله أن يفعل كل هذا في ثماني دقائق؟؟؟؟
 كيف عبر لنا عن كل ما يريد لنا أن نعرفه..بل كل ما أراد أن يقوله هو في ثماني دقائق.....
و كيف جعل من الاغنية...محورا رئيسيا في التصوير....
و لتفهمونني جيدا......

الاغنية لا تكون الهدف في معظم الاحيان...هي مجرد مقطع غنائي في الخلفية و ما يجري ف الكليب شكل جميل....يختفي من ذاكرتك بعد انتهاء الاغنية....
هذه هي سياسة الفيديوكليب....

لكن حسين دعيبس يجبرك علي سماع الاغنية و الانفعال معها....كلما رأيت الكليب......و كأنها قد صنعت للكليب و ليس العكس هو ما يجري......
انها عبقرية الاخراج و المونتاج التي جعلت من تصويرين..تما في بلدين....وحدة واحدة..تبكي لها كلما رأيتها.....

و تأسف علي فراق الاحبه ف النهاية و تجلس مكلوما صامتا مثل كاظم الساهر في النهاية.....
و كل هذا حدث...في ثماني دقائق...فقط..!!!!


 شاهد الأغنية هنا
12-1-2011

04 فبراير 2011

لا أجد ما أكتبه

محض ما في خيالي....
رجل مهزوم....و ليس علي لسانه سوي كلمة "الآن فهمتكم"
رجل أخر ماكر...."سأموت في مصر"
رجل آخر مسجون "حبيب العادلي..."
رجل لم يحبه الجميع "أحمد عز"
رجل أحبه انا "جمال مبارك"


رجال كثر.....لكنني لا أدري ...أهل هم رجال....أم خيالات؟؟؟؟.....
هل من يشاركني فكرتي؟؟؟

 
Reem Essam Cairo , Egypt | copyrighted2011 - Reem Essam