أثناء النوم.....



أتسائل دوما.....لم لا تأتي
لي الافكار الجيدة ...إلا أثناء النوم...أو ما قبل النوم...حث يصبح النهوض من الفراش
الدافئ...حلما مستحيلا..... و تصبح الورقة و القلم....من المستحيلات الثلاث......دوما ما يهاجمني مطلع ق
صيدة جديدة و انا ف بدء نومي..... و أهمس لنفسي....عندما أصحو سأكتبه.... و لكن ما ييحدث....هو أنني لا أتذكر شيئا مما كتبت.... و لا أتذكر أصلا...أن هناك شيئا ما ...واجب علي أن أكتبه......أحلم بقصيدة جميلة...تترائي امامي أبياتها....تكون من أروع ما كتبت في حياتي... و انا نادرا ما أعجب بشئ مما كتبت...الحق ييقال أنني لا أعجب بشئ الا و يراه الناس رديئا...ركيكا.....سيئ...
و أصحو و قد تبخر كل هذا...هل هذا قصورا من عقل الباطن....أم هذا ضرب من الجنون....أم أن الله يعاقبني علي كسلي في النهوض من فراش وثير دافئ....لأدون قصيدة قد أمزقها بعد ذلك عندما أكتشف أنها في منتهي السخف و الغباء؟؟؟؟
لا أعلم... و لكنني أدرك يقينا...أن ما فقدت و انا نائمة...أضعاف ما كتبت و انا مستيقظة... و أنني اكون أكثر حياة و حيوية.... و انا في منتهي النوم و الغفلة......
انتهي البيان.....
19 نوفمبر 2010
آخر أيام عيد الاضحي

حقوق الطبع و النشر محفوظة لشونج بونج २०१०
و أي نشر بدون اذن مسبق سيعرض صاحبه للوقوع تحت طائلة القانون

تعليقات

المشاركات الشائعة